البحث
دير سوميلا التاريخي أعجوبة تركيا في طرابزون

دير سوميلا التاريخي أعجوبة تركيا في طرابزون

أضف إلى رحلتي

دير سوميلا

دير سوميلا من أهم مناطق الجذب السياحية في طرابزون. الدير تقع على ارتفاع ألف و مائتي متر و تعرضت للهدم و التدمير عدة مرات من طرف مختلف الامبراطوريات التي تعاقبت على الحكم بالمنطقة. منطقة الدير تمتاز بمناظرها الطبيعية الخلابة و التي تشبه المناظر المتواجدة بجبال الألب، ما يجعلها من الأماكن السياحية المهمة في طرابزون و تركيا.

توجد منطقة دير سوميلا بسفح منحدر حاد مطل على وادي التاندير بمنطقة مكة بطرابزون. المنطقة استفادت من تواجدها بالحديقة الوطنية لالتاندير لتستفيد من مناظر طبيعية خلابة و فريدة تجلب إليها السياح العرب و الأجانب من مختلف الجهات. وجهة فريدة للاستمتاع بسحر الطبيعة وعراقة التاريخ.


تاريخ دير سوميلا

تم تأسيس منطقة الدير في عهد الإمبراطور ثيؤدوسيوس الأول سنة 386 من طرف الراهبان اليونانيان برنابا و صفرنيوس المنحدران من منطقة كولشيد (جورجيا). حسب الأساطير التي تحكى بالمنطقة فإن الراهبان قررا الاستقرار و بناء الدير بعدما  وجدا إيقونة لمريم العذراء في كهف بالجبل.

دير سوميلا التاريخية كانت قبلة للحركات العسكرية لمختلف الأباطرة الذين تعاقبوا على حكم المنطقة حيث تعرضت للهجومات العسكرية في مختلف العصور، كما استفادت في نفس الوقت من عمليات التجديد و التوسعة في مختلف العصور و التي كان أبرزها عملية إعادة البناء خلال القرن السادس عشر من قبل الجنرال بيليساريوس في عهد الإمبراطور جستينيا.

دير سوميلا أخدت شكلها الحالي منذ القرن الثالث عشر في فترة أوج تطورها خلال فترة حكم الإمبراطور الكسيوس الثالث لإمبراطورية طرابزون التي تأسست سنة 1204. تعرضت الإمبراطورية للغزو من قبل السلطان العثماني محمد الثاني سنة 1461 و أصبحت تابعة لوصاية السلطان و تعرضت في عهده لإعادة البناء و التجديد، السلطان حافظ على حقوق و امتيازات الرهبان المسافرين للمنطقة حيث كانت منطقة توقف شعبية حتى القرن التاسع عشر، حيث تمت توسعتها سنة 1860.

 


أقسام الدير

توجد العديد من الأماكن التي تمتاز بمعمارها الجميل بالدير، حيث توجد العديد من المصليات و المطابخ و غرف للدراسة و كنيسة روك و مأوى للزوار و مكتبة و عين مقدسة من طرف الروم الأرثوذكس. توجد بالدير أيضاً قناة للمياه توفر المياه للري و التي تمتاز بأقواسها الرائعة التي تمت تهيئتها من جديد. كما أن مدخل الدير توجد به العدد من أماكن الحراسة.

تم تحويل البناية الكبيرة بالدير و التي تمتاز بشفرتها الجميلة إلى مأوى و ملاذ للرهبان سنة 1860. المعمار التركي يؤثر بشكل كبير على البنايات الموجودة كالخزائن و المحاريب و المدفآت بالغرف و البنايات.

 

اقسام الدير

شركاء شركة الهوا للسياحة - Turkish Airlines شركاء شركة الهوا للسياحة - Tursab
حقوق النشر © مدينة طرازبون - الهوا للسياحة - جميع الحقوق محفوظة - 2018